الخميس , 19 أكتوبر 2017
الرئيسية » أخبار الرياضة » لقاء قمة الدورة بين نهضة بركان والرجاء البيضاوي ينتهي بلا غالب ولا مغلوب  

لقاء قمة الدورة بين نهضة بركان والرجاء البيضاوي ينتهي بلا غالب ولا مغلوب  

 

 بركان  /   م . ح . الزروقي  ( العلم )
 مزهوا برباعيته التي دك بها شباك الحمامة البيضاء حل فريق الرجاء البيضاوي بمدينة بركان وكله أمل في أن يعاود الكرة أمام فريق نهضة بركان خلال مباراة القمة التي جمعت بينهما عصرأول أمس الأحد على أرضية الملعب البلدي بعاصمة البرتقال في إطار مباريات الجولة السابعة والعشرين ( الثانية عشرة إياب ) من منافسات البطولة الوطنية الإحترافية ” اتصالات المغرب ” لأندية القسم الأول لكرة القدم ، وهي المباراة التي أدارأطوارها الحكم رضوان جيد ( عصبة سوس ) بمساعدة كل من لحسن أزكاو وكمال الرغداشي ( رابع مباراة يديرها ذات الحكم لفريق نهضة بركان ) وتابع فقراتها المثيرة أزيد من  سبعة آلاف متفرج وانتهى شوطها الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدف دون رد ، وبدا الفريق الأخضرأكثرعزيمة وإصرارا لربح رهان هذه المقابلة للإقتراب أكثرمن الصدارة وبالتحديد للقبض على المركز الثاني المؤدي إلى مسابقة دوري أبطال افريقيا  فيما كان كل هم فريق نهضة بركان محوآثارهزيمته المفاجئة السابقة أمام شباب قصبة تادلة وتصيد هفوات الشياطين الخضرللإحتفاظ  ـ وهو كل ما تبقى له ـ  بأمل المنافسة على المركزالثالث المؤهل للمشاركة في منافسة كأس الإتحاد الإفريقي ،
ولذات المباراة أيضا حساسية خاصة بين المدربين رشيد الطاوسي ومحمد فاخروما وقع بينهما سابقا مازال ماثلا أمام العيان كما أن للتحفيزات والمنح الإستثنائية المغرية والرفع من سقفها المالي دورها الفاعل  في آخرمنعرج قبل دورات معدودة من إسدال الستارعلى منافسات البطولة وهو ما كان في هذا اللقاء حيث بلغت قيمة المنحة بالنسبة للفريقين معا في حالة تحقيقهما نتيجة الفوزعشرة آلاف درهم ، هي معطيات كان من الضروري استحضارها واستقراء حيثياتها وجزئياتها في ظل ما واكب هذا المباراة من تخمينات وتعاليق من قبل المهتمين بالشأن الكروي وهي المواجهة 26 التي جمعت بين الفريقين على مستوى بطولة القسم الأول حيث رجحت فيها كفة الفريق الأخضر بتسعة انتصارات مقابل ستة للفريق البركاني فيما انتهت المباريات العشرالأخرى بالتعادل ،
وكانت مباراة الذهاب للموسم الحالي قد انتهت بالتعادل ( 1 / 1 )  وبالرجوع إلى أطوارالمباراة على مدى شوطيها معا فقد كان فريق الرجاء الأقرب خلال الدقائق الأولى من الشوط الأول تهديدا لمرمى الحارس عبد العالي امحمدي من خلال ما أبدعه من قراءة تقنية وتاكتيكية لمجريات اللقاء وبما واكبه أيضا من إثارة وندية وحماسة وهكذا كان المهاجم محمود بنحليب قريبا من تحقيق هدف السبق في الدقيقة الثالثة قبل أن يرد عليه بقوة الطوغولي لابا كودجو بعد سبع دقائق بتسديدة مباغتة كادت أن تخادع الحارس أنس الزنيتي ليستمر اللعب سجالا بين الفريقين حتى الدقيقة 31 حيث أفلح ذات اللاعب ( لابا كودجو ) في وضع الكرة برأسية يديعة في شباك الحارس الرجاوي معلنا عن هدف السبق وهي ذات النتيجة التي آل إليها الشوط الأول ،
مع بداية الشوط الثاني حاول فريق الرجاء البيضاوي جاهدا تعديل النتيجة من خلال ما مارسه من ضغط متواصل على مرمى البركانيين مهدرا العديد من الفرص السانحة للتسجيل في وقت اكتفى فيه أشبال المدرب رشيد الطاوسي بالحفاظ على مكسب هدف السبق غيرأن قذيفة عميد فريق الرجاء عصام الراقي من كرة ثابتة في الدقيقة 71 من على بعد 25 م لم تترك أي حظ للحارس البركاني عبد العالي امحمدي لصدها معلنة عن هدف التعادل وهي النتيجة التي انتهى بها اللقاء ( 1 / 1 ) حيث يعتبرهذا التعادل الثامن بالنسبة للفريق البركاني مقابل 12 انتصارا و7 هزائم رافعا بذلك رصيده إلى 44 نقطة ليظل كما كان في المركز الرابع فيما هوالتعادل الحادي عشر لفريق الرجاء مقابل 13 انتصارا وثلاث هزائم ليظل بدوره في المركز الثالث برصيد 50 نقطة ، تعليقا على هذه النتيجة قال المدرب رشيد الطاوسي في الندوة الصحفية التي أعقبت المباراة ” لقد قدم الفريقان معا طبقا كرويا جديرا بالمشاهدة والنتيجة التي آلت إليها المباراة منصفة للطرفين معا ،
كان كل أملنا كسب رهان المقابلة رغم قوة المنافس لمحو آثارهزيمة الأسبوع الفارط  لكننا للأسف لم نوفق في ذلك ، لقد أدى اللاعبون مباراة في المستوى وأبانوا عن رجولة ورغبة في تقديم منتوج كروي يليق بهم ، فريق نهضة بركان قادم بقوة وهو جاد في البحث عن مراتب أفضل ” من جهته قال المدرب محمد فاخر ” كنت أعرف مسبقا أن المباراة ستكون صعبة للغاية ذلك أن فريق نهضة بركان خصم عنيد في ملعبه ومن الصعب كسرشوكته  حيث يجيد لاعبوه تنفيذ الكرات الثابتة ، للأسف أضعنا العديد من الفرص خاصة في الشوط الثاني ، والتعادل نتيجة منصفة للطرفين وإن كنا نبحث عن العلامة الكاملة للإقتراب من الصدارة ، فريق الرجاء عاش موسما استثنائيا ومر بفترات حرجة نتيجة ما صاحبه من ضغوط  ومتاعب مالية وأخرى على صعيد البحث عن ملعب قبل أن يجد هذا الأخير حلا له ، والظفربمقعد في مسابقة قارية إنجاز يشكرعليه الفريق ”  هذا ونظمت في رفع ستارهذه المقابلة مباراة استعراضية ذات طابع تكريمي خصص ريعها للاعب المحتفى به يحي هراس جمعت بين قدماء لاعبي نهضة بركان ونظرائهم قدماء لاعبي الرجاء ( 1 / 4 ) في مشهد احتفالي عاد بالجمهورالحاضر إلى ذكريات الأمس الجميل وهي تندرج في إطارترسيخ ثقافة الإعتراف التي تنهجها جمعية قدماء لاعبي الفريق البرتقالي  برئاسة الحارس الأسبق منير لهبيل .                                               

 

تعليقات الفايسبوك

تعليق

شاهد أيضاً

في الجمع العام لنادي النهضة الوجدية الرقي بالممارسة الرياضية وزرع القيم العالية هي من بين الأهداف المسطرة في ظل الاكراهات التي تشكو منها أندية العصب

  عقد فريق النهضة الوجدية لكرة القدم جمعه العام السنوي صبيحة يوم الأحد الماضي بفضاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *