السبت , 21 يوليو 2018
الرئيسية » أعمدة وجدة زيري » فين غادي بي خويا وفين غادي بيا

فين غادي بي خويا وفين غادي بيا

أغنية لمجموعة ناس الغيوان ،رحم الله من مات وأطال الله في عمر من بقي منهم .تعودت أن لا أضيع وقتي إلا فيما يرضي الله ،ويجعلني أقرب  لمتابعة معاناة الضعفاء والفقراء والمنهكين من أبناء الوطن من غلاء المعيشة وقلة الحيلة ،وغياب اهتمام الحكومة .التي بدأت فعلا في مناقشة مراجعة مجانية التعليم  العمومي ،بل إلغاءه بفرض رسوم في المستقبل القريب تثقل كاهل الأجراء ،وتسلبهم حقوقا متوفرة في كل المجتمعات ،لا أدري من أفتى لهم بهذه الفتوى في ضَل ارتفاع الاحتجاجات ،في أكثر من منطقة في المغرب .أبشروا أيها المغاربة الحكومة قررت مراجعة الأجور  بتوصية من البنك الدولي .وقررت رفع الدعم عن بعض المواد الأساسية ،وقررت مناقشة إلغاء مجانية التعليم وفرض رسوم قريبا ،وقررت  أن لا توظف الشباب إلا بالعقود ،إذا حكومة تشتغل بأربعين وزيرا ، بأجور تثقل كاهل ميزانية الدولة وبرلمانيين من غرفتين  قاربوا الخمس مائة وبرواتب مكلفة جدا ،وفي غياب الفعالية وخدمة قضايا الأمة ،الكل عزموا أن يتحمل الشعب المسؤولية في مواجهة الغلاء والأزمة الاقتصادية العالمية ،الشعب المغلوب على أمره  ،يجب أن يضحي ،بالغالي والنفيس ،حتى ينعموا هم بالمال وبالتعويضات والعلاوات  والتقاعد المريح والهواتف النقالة والإيباضات   وكل ما أنتجته التكنلوجيا الحديثة

لا أعتقد أن الشعب المغربي قد يقبل مناقشة مجانية التعليم ،الذي أصبح يفرخ جيلا من العاطلين ،بسبب سياسة ، بل جيل من الضباع ومستهلكي كل أنواع المخدرات ،الدولة فشلت في سياسة التعليم ،التي أثرت سلبا على مستوى الأجيال فأصبح المغرب في مراتب متأخرة حسب الدراسات التي قامت بها المنظمات الدولية ،دجيبوتي أفضل منا بكثير

اليوم شرعت الحكومة في مناقشة مجانية التعليم ،والتفكير في فرض رسوم ستشعل الفتيل ،وفي القريب العاجل ستعيد النظر في مجانية العلاج في المستشفيات العمومية ،المفلسة أصلا ،لا أدري ماذا أصاب رئيس الحكومة الطبيب النفساني ،،الذي أصبح يبحث عن وصفة لعلاج الاختلالات ،لكن الحلول التي يقترحها ربما ستنطق الحجر قبل البشر ،ستدفع المواطن البسيط برفع  صوته عاليا ولا يكتفي باللهم إن هذا لمنكر ،بل سيكون حريص على تغيير هذا المنكر ،أعتقد أن سنة 2018 ستكون ساخنة ،لأن الحكومة فتحت جبهات في الداخل ،والخارج كذلك فمغاربة العالم لن يقبلوا بمسلسل الزيادات ولا بالإجراءات التي قررتها الحكومة ،في غياب حرمانهم من المواطنة .

والإتلاف الحكومي الحالي سيفقد  تماسكه  بسبب ماحصل في الانتخابات الجزئية وفقدان الاتحاد الإشتراكي فريقه في البرلمان ،سيزيد من تفكك المفكك ، هذا المساء ستظهر آخر النتائج الجزئية ،والتي لا تبشر بحدوث التغيير رغم أن وزير العدل المنتمي لحزب الحمامة ،قد انضم للحملة لمناصرة حزب الورد في كرسيف وكان ذلك سابقة في تاريخ الانتخابات ،ألهذه الدرجة وصلت الممارسة السياسية في المغرب .إذا كنت قد بدأت  وجهة نظري بأغنية فين غادي بي خويا وفين غادي بيا ،أختمها  بأغنية لنفس المجموعة التي تقول فيها سبحان الله صيفنا ولا مشتى وارجع فصل الربيع للبلدان خريف ،رحم الله بتجميع والعربي باطما وَعَبَد الرحمان

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

 

تعليقات الفايسبوك

تعليق

شاهد أيضاً

تقاعد البرلمانيين والوزراء في الدنمارك

يدور نقاش أعتبره موضوعي في المغرب حول تقاعدالوزراء والبرلمانيين .الجدل عمق أكثر أزمة الثقة بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.