السبت , 18 نوفمبر 2017
الرئيسية » أخبار » الأخبار الوطنية » فرحة الجالية المغربية بتأهل المنتخب الوطني تتحول إلى شغب

فرحة الجالية المغربية بتأهل المنتخب الوطني تتحول إلى شغب

تحوَّلت احتفالات الجالية المغربية المقيمة بالعاصمة البلجيكية بروكسل، ليلة أمس، بعد عودة “أسود الأطلس” إلى كأس العالم لأول مرة منذ 20 عامًا، إلى مواجهات عنيفة مع الشرطة، حيث تم إضرام النار في سيارات، وإصابة 22 شرطيًا.

وتداول رواد وسائط التواصل الاجتماعي، صورا لمجموعة من السيارات المحترقة، والمقلوبة، ونوافذ محلات مهشمة وسط مدينة بروكسل، وكذلك شاحنات شرطة تفرق المحتفلين بخراطيم المياه.

وفي بيان أصدرته سلطات بروكسل، قالت فيه إن نحو 1500 شخصا خرجوا للاحتفال بتأهل المغرب للمونديال بعد الفوز على الكوت ديفوار بنتيجة هدفين مقابل لا شيئ، لكن نحو 300 منهم بدأوا في التصرف بعنف ومهاجمة رجال الشرطة، وجرى استدعاء رجال الإطفاء بعد إحراق سيارات، وصناديق قمامة.

وقال ممثلو الإدعاء، إنه لم يتم إلقاء القبض على أي شخص حتى صباح اليوم الأحد، فيما توعد وزير الداخلية البلجيكي، جان غامبون بمحاسبة المسؤولين عن العنف، ووصفوا الأحداث بأنها غير مقبولة نهائيا.

وأضافوا في تصريحات لإذاعة “راديو 1” البلجيكية “المشكلة الأساسية هي أن مثل هذه الأحداث تستخدم كذريعة لسلوك متهور، والقيام بأشياء غير مقبولة نهائيا، لدينا صور الكاميرات، وكل من فعل ذلك سيدفع الثمن، ولا سبيل للإفلات من ذلك”.

وفي سياق ذي صلة، شهدت العاصمة الفرنسية باريس، أحداثا مشابهة لتلك التي عاشتها بروكسيل، حيث اندلعت أعمال شغب بشوارعها بعد رفض الشرطة الفرنسية، السماح للمغاربة بالاحتفال، عقب نهاية المباراة التي حقق فيها “الأسود” الفوز والعودة إلى المونديال بعد غياب دام 20 عاما.

تعليقات الفايسبوك

تعليق

شاهد أيضاً

ماذا يجري في اليمن ومنطقة الشرق الأوسط؟

كمواطن عربي مسلم يؤلمني ما يجري في الشرق الأوسط من دمار وتشريد لشعوب ودوّل كانت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *