السبت , 21 يوليو 2018
الرئيسية » أخبار » الأخبار الدولية » أمر قضائي يوقف الإفراج عن الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا قبيل الانتخابات

أمر قضائي يوقف الإفراج عن الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا قبيل الانتخابات

ألغى القاضي البرازيلي سيرجيو مورو الأحد أمرا قضائيا بالإفراج عن الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا، ما يسلط الضوء على المعركة القضائية الدائرة بسبب سجن أبرز سياسي في البلاد قبل انتخابات الرئاسة المقررة هذا العام.
أبطل القاضي البرازيلي سيرجيو مورو حكما قضائيا كان من المفترض أن يقضي بالإفراج عن الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا المسجون حاليا بتهمة الرشوة. وشكك مورو في صلاحيات قاضي محكمة الاستئناف وقال إنه يفتقر إلى السلطة التي تخوله إصدار أمر بالإفراج عن الرئيس السابق بهدف خوض الحملة الانتخابية قبيل الانتخابات المقرر تنظيمها في أكتوبر/ تشرين الأول.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن رمز تيار اليسار قد يفوز بفترة ولاية ثالثة، لكن قانون الانتخابات البرازيلي يمنع السياسيين من الترشح للمنصب خلال ثماني سنوات بعد الإدانة بارتكاب جريمة.

وربما لا تصدر محكمة انتخابية حكما نهائيا بمنع لولا دا سيلفا من خوض انتخابات الرئاسة حتى الشهر المقبل. وقد تشجع عملية الشد والجذب القضائية اليوم أنصار الرئيس السابق على التشبث بآمال عودته لتوحيد اليسار البرازيلي.

للمزيد: البرازيل: الرئيس الأسبق لولا دا سيلفا لم يسلم نفسه للعدالة رغم انتهاء المهلة الممنوحة له

وقال قاضي محكمة الاستئناف روجيريو فافريتو، الذي عمل بوزارة العدل في عهد لولا دا سيلفا، في حيثيات قراره إن الرئيس السابق يجب أن يحظى حاليا بنفس الظروف التي وفرت للمرشحين الآخرين لخوض الحملة الانتخابية.

ويقبع لولا منذ 7 نيسان/ أبريل الماضي في سجن في مدينة كوريتيبا في جنوب البلاد بعد إدانته بالفساد لقبوله رشوة عبارة عن شقة فخمة على الشاطئ من شركة للأشغال العامة، مقابل تسهيلات لحصولها على عقود عامة.

ويصر لولا اليساري ذو 72 عاما على براءته مؤكدا أن القضية مسيسة وتهدف إلى قطع الطريق أمام فوزه بولاية ثالثة.

إلا أن المحكمة الانتخابية يمكن أن تقرر إبطال ترشيح لولا على الرغم من صدور قرار إطلاق سراحه.

تعليقات الفايسبوك

تعليق

شاهد أيضاً

عبد العزيز كركاش يضع آخراللمسات  قبل الحسم في اللائحة النهائية 

عبد العزيز كركاش يضع آخراللمسات  قبل الحسم في اللائحة النهائية  مولودية وجدة يعسكر في تركيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.