الخميس , 20 سبتمبر 2018
الرئيسية » أخبار » الأخبار الجهوية » المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس-وجدة يخلد يوم الصحة العالمي

المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس-وجدة يخلد يوم الصحة العالمي

المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس-وجدة

يخلد يوم الصحة العالمي

يخلد العالم، هذا العام، يوم الصحة العالمي الذي يصادف 07 أبريل من كل سنة، تحت شعار “الصحة للجميع” لتسليط الضوء على أهمية التغطية الصحية الشاملة.

المغرب، وفي إطار سياسة التنمية الاجتماعية التي ينهجها تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، شرع في إرساء دعائم التغطية الصحية، حيث تم إحداث وتفعيل نظام رميد للمساعدة الطبية للمعوزين والفئات الهشة، منذ سنة 2012، وقد بلغ عدد المستفيدين من هذا النظام ثمانية ملايين ونصف مليون مواطن مغربي أي ما يمثل 28% من مجموع سكان المغرب.

ويساهم المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة في تفعيل التغطية الصحية من خلال التكفل بالمرضى المستفيدين من نظام المساعدة الطبية (رميد) والذين يمثلون ما يقارب 85% من مجموع المرضى الوافدين على المركز، وقد بلغت قيمة الخدمات المقدمة لهذه الفئة ما يفوق مائة وثلاثة وستون مليون درهم (000 000 163) سنة 2017، بارتفاع 71% مقارنة بسنة 2016، وهو ما يعادل 591 196 فاتورة. وتمثل خدمات الاستشفاء التشخيصية والعلاجية، الطبية والجراحية نسبة 47% من مجموع قيمة هذه الخدمات، كما بلغت نسبة حصص العلاج بالأشعة والعلاج الكيماوي لمرضى السرطان 19%، بالإضافة إلى خدمات الفحص بالأشعة والمستعجلات والتحاليل المخبرية.

ويبقى إنجاح ورش نظام المساعدة الطبية رهينا بتظافر جهود جميع المتدخلين بقطاع الصحة والقطاع الاجتماعي، وكذا احترام مسلك العلاجات

 

تعليقات الفايسبوك

تعليق

شاهد أيضاً

تحت الصيانة

تعليقات الفايسبوك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.