السبت , 21 يوليو 2018
الرئيسية » أعمدة وجدة زيري » موقف الإتحاديين من الحراك والأحكام الصادرة

موقف الإتحاديين من الحراك والأحكام الصادرة

موقف الإتحاديين من الحراك والأحكام الصادرة

المناضلون الإتحاديون بفرنسا يعبرون عن  امتعاضهم لمايجري في الساحة الوطنية  من تجاوزات ويطالبون بإطلاق زعماء الحراك

تابع العديد ٬من المتتبعين للشأن المغربي مواقف الأحزاب السياسية المكونة للحكومة والمعارضة ،ولعل  من المواقف الملفتة للنظر بيان ورد علي من الكتابة الإقليمية بفرنسا والذي جاء إلى حد ما قويا ،يعبر حقيقة عن وجهة نظر يتقاسمها غالبية المناضلين في الداخل والخارج ولأهمية ماورد فيه نعرضه على القراء

اجتمعت الكتابة الإقليمية للحزب على إثر التطورات التي تعرفها بلادنا ،وخصوصا الأحكام القاسية التي صدرت في حق زعماء الحراك بالحسيمة ،وأصدرت بيانا  يعكس موقف المناضلين المنتمين للاتحاد الإشتراكي وكل الشرفاء الذين يؤمنون بالمشروع الديمقراطي ،وحرصا منهم على حماية كل المنجزات التي تحققت ولضمان استمرارالإستقرار،يعتبرون أن الأحكام التي صدرت في حق زعماء الحراك قاسية لاتخدم ،السلم في المجتمع المغربي بل هي وقودا للفتنة والتوتر في بلادنا .إن المحكمة بنت  قرارهاعلى محاضر كانت موضع انتقاد من طرف زعماء الحراك والذين نفوا جملة كل الإتهامات الملفقة لهم ،وبالخصوص ماتعلق بالمساس بأمن الدولة،وتنظيم مظاهرات للإخلال بالنظام العام ،إن  الإستمرار في مسلسل الإختطاف ،ومصادرة حرية التعبير و سياسة التعذيب  ومنع التظاهر السلمي ،من أجل المطالبة بالحقوق الإجتماعية والإقتصادية والسياسية ،يعتبر تراجعا خطيرا لايمكن قبوله

إن من حق المواطن المغربي ممارسة كل نشاط يجسد من خلاله قيم الديمقراطية ،وبالخصوص انتخابات نزيهة وشفافة وتفعيل كل فصول الدستور ،من أجل تحقيق مجتمع يسير بخطى  ثابته نحو الرقي وهذا يرتكز على مصالحة حقيقية وبناءة وتجاوز الإختلالات التي حصلت في الماضي والجروح التي لازالت لم تندمل .وبالإرادة السياسية يمكن تجاوز المرحلة التي نعيشها بسبب أحداث الحسيمة وغيرها  من مناطق المغرب ،جرادة وزاكورة

إن الكتابة الإقليمية للإتحاد الإشتراكي بفرنسا تعتبر الأحكام الصادرة في حق زعماء الحراك بالحسيمة  تضر بالمسلسل الديمقراطي وحرية التعبير ،ومسلسل التصعيد مستمر في مناطق أخرى وبالمقاطعة التي لازالت  تجسد ذلك التلاحم الشعبي

إن تحقيق السلم المجتمعي ببلادنا يتطلب تفادي كل صور التصعيد وتشديد الأحكام ومصادرة حرية التعبير والحق في التظاهر .إن المناضلين الإتحاديين يتضامنون بدون »إطار أوقيد مع الحراكي الشعبي الذي يهدف تحقيق مطالب مشروعة ويضمون صوتهم لصوت كل الشرفاء مطالبين بإطلاق سراح جميع المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة وجرادة ،ويدعمون كل سياسة تنموية للخروج من التهميش والإقصاء،الذي تعاني منه عدة جهات في المغرب

إن إطلاق سراح المعتقلين السياسيين والكشف عن حقيقة المختطفين ومجهولي المصير  ،مطلب لامحيد عنه ،ويدعو المناضلون الإتحاديون كل الشرفاء للمشاركة في المظاهرة التي ستنظم بساحة تروكاديرو بباريز يوم30يونيو

باريز في 28يونيو201

تعليقات الفايسبوك

تعليق

شاهد أيضاً

هل يمكن اعتبار الوزير المغربي في الحكومة الفرنسية النموذجالمغربي في الإندماج؟

صدمة بكل المقاييس يعيشها مغاربة فرنسا والعالم  بواقعتين  مرتبطتين بمغربيين ،الأول الذي  كان مسؤولا عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.