السبت , 21 يوليو 2018
الرئيسية » أقسام متنوعة » ثقافة » مهرجان هولندا للفنون : الابتكار أولا

مهرجان هولندا للفنون : الابتكار أولا

مهرجان هولندا للفنون : الابتكار أولا

يواصل مهرجان هولندا للفنون فعاليات دورته الحادية والسبعين (7 يونيو – ١ يوليو ٢٠١٨) مركّزا على عنصر الابتكار في العروض الفنية التي تشمل الموسيقى والرقص والباليه والأوبرا ، وبستضيف المهرجان في هذه الدورة فنانين مبدعين يعبرون في جانب من أعمالهم عن مشاكل اجتماعية عاجلة ويحطمون الحدود حرفيا ومجازيا. ومن الأسماء البارزة في دورة هذا العام المخرجة المسرحية الفرنسية كارولين نجوين، ومصممة الرقصات الفرنسية-الفيتنامية نجوين آن والمخرج الفرنسي محمد الخطيب. يدخل كل من مصمم الرقص الهولندي أرنو شويتيماكر والموسيقي كولن بيندرز في المهرجان مع عرض عالمي ومركب فيما يقدم الفنان ستيف مكوين عرض الفيديو الذي تم إعداده حول الناشط الأمريكي والمغني والشيوعي بول روبسون (1898 – 1976) .

كارلو جزويلدو

و في أداء مسرحي موسيقي تبحث فرقة Nederlands Kamerkoor ، أحد أفضل الفرق الصوتية في العالم والفريق المسرحي الفوضوي المتجر الساخن De Warme Winkel عن التباين بين “السامي” ، والمثير للاشمئزاز في حياة المؤلف الموسيقي الإيطالي كارلو جزويلدو والذي يُعد من أشهر مؤلفي موسيقى المادريغال (القصائد الغزلية).وتنعكس غرابة موسيقاه وفرادتها من تفاصيل حياته غير العادية. كان جزويلدو عضو من أحد الأسر الأساسية في الأرستقراطية النابولية فورث لقب أمير فينوسا لدى وفاة أخيه الأكبر عام 1586. بعد ذلك تزوج ابنة عمه ماريا دافلوس. وقام بقتلها وعشيقها بعد أربعة أعوام حين اكتشف أنها تخونه مع دوق اندريا.

© Sofie Knijff

وافتتح مهرجان هولندا للفنون فعاليات دورته الحادية والسبعين في السابع من يناير الحالي بحفل فني متعدد الوسائط حضرته ملكة هولندا ماكسيما وحمل حفل الافتتاح عنوان : أنماط ريتشارد وتضمن عزفا موسيقيا للموسيقار Marcus Schmickle
وعرض لوحات للفنان العالمي غيرهارد ريختر وفيلما وثّق لحظات هامة من مساره الفني.ويعتبر ريختر أحد أعظم الفنانين المعاصرين ، وهو معروف بلوحاته التجريدية ذات الألوان الشديدة.، واشتهرت لوحاته بأسعارها الباهظة.

تعليقات الفايسبوك

تعليق

شاهد أيضاً

هل يمكن اعتبار الوزير المغربي في الحكومة الفرنسية النموذجالمغربي في الإندماج؟

صدمة بكل المقاييس يعيشها مغاربة فرنسا والعالم  بواقعتين  مرتبطتين بمغربيين ،الأول الذي  كان مسؤولا عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.