الإثنين , 20 أغسطس 2018
الرئيسية » أعمدة وجدة زيري » امتحان عسير للدبلوماسية الرسمية والموازية في فرنسا

امتحان عسير للدبلوماسية الرسمية والموازية في فرنسا

امتحان عسير للدبلوماسية المغربية الرسمية والموازية في فرنسا
قرار حرق مواطن مغربي مسلم متزوج بفرنسية   امتحان عسير للدبلوماسية المغربية لمنظمات المجتمع المدني المغربية ولممثلي الجالية المسلمة في فرنسا كلها .المحكمة التي بنت حكمها ،على وصية شفية  مشكوك في صحتها تتطلب تدخل عاجل من الخارجية المغربية وتصريحات الناطق الرسمي باسم الحكومة غير كاف.ليس للحكومة الفرنسية ولا المغربية آلتدخل في قرار صدر في محكمة فرنسية ولكن  المنظمات الإسلامية وممثلي الجالية المسلمة بفرنسا ملزمون بتدخل عاجل في هذه المواقف .إذا كانت فرنسا قد فازت بكأس العالم بروسيا بفضل لاعبين من الجالية المسلمة ،رفعوا شأن فرنسا عاليا .فالدولة الفرنسية ملزمة باحترام الطقوس الإسلامية  في دفن الموتى وهو إجراء يجب أن يكون قانوني .المغاربة الذين سقطوا في سبيل تحرير فرنسا ،من النازية الألمانية لازالت قبورهم شاهدة على ذلك ،وعلى التراب الفرنسي . ممثلي الجالية المسلمة عليهم أن يتحركوا ويبينوا حنة يديهم كما نقول بالمثل العامي المغربي .وعلى المجلس الأروبي للعلماء أن يخرج ببيان واضح في الموضوع ليس للمزايدة ولكن لإبراز دورها كمؤسسة تهتم بالشأن الديني في كامل التراب الأروبي . وعلى مجلس الجالية المغربية أن يتدخل  وهو الذي يدلي بدلوه باستمرار في الشأن الديني في أروبا و هو ملزم بالإدلاء بموقفه في النازلة  اليوم وغدا .إن واقعة هذا المواطن اليوم تتشابه مع حالة المواطن المنتحر مع أبنائه الأربعة في إيطاليا والذي كان على وشك أن  تحرق جثته لولم  تتدخل الدبلوماسية المغربية في هذا البلد ،وكذا منظمات المجتمع المدني ،والسؤال لماذا نجحت الدبلوماسية الرسمية والموازية وتعثرت الدبلوماسيتين في فرنسا ؟ لماذا لاتمارس المنظمات الإسلامية دورها الذي يضمنه الدستور والذي يعترف بالإسلام كدين يأتي في المرتبة الثانية سواءا في فرنسا أو غيرها من الدول الأروبية .محاولة حرق المواطن المغربي المسلم في فرنسا وقبلها في إيطاليا ومايتعرض له المسلمون في العديد من الدول الأروبية ،يتطلب وقفة تأمل ،ووحدة للدفاع عن حقوقنا كأقليات مسلمة في  مجتمعات مسيحية.يتطلب كذلك إعادة النظر في هيكلة المجلس الأروبي للعلماء ،يتطلب تنسيق على أعلى مستوى بين الدولتين ،حتى لا تكون هناك انزلاقات قد تؤدي إلى اندلاع حركات الإحتجاج وتعم باقي الدول الأروبية ،لأن المس في المقدسات الدينية ]طرف أحمر
حيمري البشير بركان المغرب

تعليقات الفايسبوك

تعليق

شاهد أيضاً

عودة إلى ملف الوكالة الوطنية للتأمين الصحي  الكنوبس

لن نسكت عن الفساد الوكالة الوطنية للتأمين الصحي  الكنوبس آلتي صرحت أن الصندوق منذ 2016 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.