الخميس , 19 أكتوبر 2017
الرئيسية » الرئيسية » لأصحاب الكرش.. جرّب هذا المشروب

لأصحاب الكرش.. جرّب هذا المشروب

يعتبر خل التفاح من مسببات إنقاص الوزن منذ عشرات السنين، حيث كان يستخدمه عدد كبير من الاشخاص للتخلص من الدهون الزائدة بالجسم، وقد أثبتت بعض الأبحاث والدراسات أن خل التفاح ذو تأثير قوي في التخلص من السمنة المفرطة، وعامل رئيسي لإنقاص الوزن، والحفاظ على شكل الجسم، ويساعد الجسم على التخلص من السموم، بحسب موقع ثقفني.

1. فقدان الشهية

يساعد خل التفاح على فقدان الشخص للشهية والشعور بالشبع وبالتالي تناول كميات قليلة من الطعام، وقد أثبتت دراسة أوروبية عن التغذية السريرية عن صحة هذا الكلام، وأن خل التفاح يلعب دورا كبيرا جدا في خسارة الوزن.

2. خل التفاح يساعد الجسم على التخلص من الدهون الزائدة

من مكونات خل التفاح احتواؤه على أنزيمات تعمل على تنشيط الجهاز الهضمي، ما يساعد في حرق الدهون بكل سهولة، كما يعمل على خفض نسبة الأنسولين في الجسم، مما يؤدي الى التخلص من الدهون الزائدة في الجسم وبخاصة منطقة البطن.

3. يساعد خل التفاح في الحفاظ على معدل نسبة السكر في الدم بشكل طبيعي

يجعل خل التفاح معدل السكر في الدم طبيعيا، مما يساعد الشخص على عدم رغبته في تناول أية سكريات، أو المأكولات ذات السعرات الحرارية العالية، مما يعمل على الحفاظ على شكل الجسم صحيا، دون الشعور بوزن زائد.

4. يساعد خل التفاح الجسم على التخلص من السموم

يعتبر خل التفاح من العناصر الغنية بالألياف التي تساعد على امتصاص السموم من جسم الإنسان، ويساعد على طردها منه، ما يعمل على كفاءة الجهاز الهضمي بشكل أفضل في امتصاصه العناصر الغذائية والبروتينات اللازمة لبناء جسم الإنسان.

كيفية استخدام خل التفاح للتخلص من الوزن الزائد

ضع ملعقة كبيرة من خل التفاح على كوب ماء كبير، وبعد تناول وجبة الفطور قم بشربها.

يمكنك تناولها أيضا بعد كل وجبة تقوم بتناولها، مع إضافة ملعقة صغيرة من عسل النحل عليها، لكي يحصل الجسم على فوائد أكثر.

يمكنك أيضا اتباع نظام غذائي لكي تساعد الجسم على حرق الدهون بشكل أسرع وأيضا الحصول على نتيجة سريعة لإنقاص الوزن بالحفاظ بشكل دائم على تناول خل التفاح لإنقاص الوزن.

تعليقات الفايسبوك

تعليق

شاهد أيضاً

حسب تقرير لمركز ”هدسون” الأمريكي المشهد الديني معقد في الجزائر ويجب مراجعته !!

              في تقرير صدر مؤخرا عن مركز ”هدسون” الأمريكي، سلط الضوء على الإسلام السياسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *